2010/12/02

الغروب

 
 
بعيداً في بلاد الغربة، تلامس نسمات هواء باردة وجهها الرقيق، تغمض عينيها و تستنشق الهواء الجبلي البارد، هكذا اعتادت على رفقة أبيها، إلى هذا المنتزه كل أسبوع، شمس دافئة، مروج خضراء، تدفع الشباب في الدماء كما يقول أبوها.

كم كانت تذهلها الشمس وقت الغروب، تسطع نهاراً كاملاً، و فجأة يخبو نورها، و تتحول إلى لون برتقالي حزين، و قرص دائري، يبتلعه الجبل في هدوء شديد، و كأن الشمس عانت النهار كله، و استسلمت في نهايته للجبل.


كم يحمد الله على حياته هذه كل يوم، كل يوم يرى فيه نفسه، و يرى طفلته ذات الأربعة الأعوام، كم يعشق نظراتها تلك، و هي تسبح في ذلك الفضاء، بهدوء شديد تتغازل أطياف الشفق الحمراء مع بشرتها و ملامحها، لترسم آيةً في الإبداع.

شمس الغروب، تلك اللحظة المذهلة، دائما ما رأى في الغروب كل ما هو جميل، إنها تلك اللحظة التي يقف في العالم كله ليودع الشمس قبل الرحيل، على وعد منها بيوم جديد.

بالنسبة له.. هو يرى نفسه في الغروب، مهما كانت الشمس كبيرةً و قويةً، فهي تحتاج للراحة، تخبو من أجل أن تسطع، تغيب لتعلمنا أن هناك النور و كذلك يوجد الظلام.

الغروب.. هو دفتر ذكرياته الوحيد، أسمى لحظات الصفاء يصلها مع شعيرات الشفق الأخيرة، كم صارحته نفسه في هدوء، كيف كان يومه، و كيف يجب أن يكون غده، يتنفس بعمق ليشعر بالحياة من جديد، يغمض عينيه ليتخيل الشمس توصيه بالغد، ينصت لنداء الطيور و هي تودع الشمس باكية.


قررت أن تسأل أبيها؛ ماذا يوجد هناك؟ خلف هذا الجبل..أين تذهب الشمس؟ما الذي يوجد هناك لتذهب له؟ ضحك بحنانٍ من سؤالها، و شرح لها أن الشمس تدور لتيقظ أناساً آخرين، و تدعوهم إلى العمل من أجل أن يحيوا، و تتركنا من أجل أن نستريح في هدوء الليل.

- و الشمس هتروح مصر دلوقتي؟؟
- اكيد لازم تروح مصر.. كل حتة في الدنيا فيها شروق و غروب..
- و الغروب في مصر زي هنا؟؟


فيضٌ من الذكريات تدفق مع هذا السؤال، كان الغروب كل يوم مغامرةً جديدة..

في مدينته الصغيرة، تذوب الشمس في آخر كل نهار في مياه النيل الهادئة، لم يعرف يوماً أيهما أجمل، النيل و أنت ترى الحياة على ضفافه، و الناس حوله كأنه شمسهم، أم الشمس و هي تنير كل يوم دروب الخيرات، و يتلاهف الناس لضوءها، لم يعرف لأيهما كان يكتب، للنيل وقت الغروب أم لغروب الشمس في أحضان النيل، كلاهما كان مصدر إلهامه.

و حتى بعيدا عن النيل، نسمات البحر المالحة تعطي الغروب طعماً خاصاً، البحر كله يتحرك لوداع الشمس، يضطرب لغيابها، و ترثيها الأمواج في الليل كله. في أوقات الشتاء، كلما احتالت الغيوم على الشمس، يثور البحر و يزمجر بحثاً عنها، يناجيها ألا تتركه وحيداً.

غروبٌ واحدٌ تمنى أن يحضره، حتى و هو بعيد عن النيل، سيكون أعظم يوم في حياته، يوم باركه الله، و جعل غروب شمسه إذن منه بقبول عباده في رحمته و رضوانه، في أقدس الأماكن على الأرض، تتهافت القلوب بالخشوع، و تناجي ربها بالدعاء، غروب يوم عرفة.

- الغروب في كل مكان واحد، لكن الناس هي اللي بتشوفه مختلف..






محمد طاهر أمين

هناك 16 تعليقًا:

  1. أحب اعرف رايك في اسلوب البوست نفسه
    و رايكم في الغروب لوحده


    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  2. جميله القصه يا محمد واسلوبك جميل

    اما رأيي في الغروب

    الغروب بالنسبه لي يمثل رحيل آلام واحزان

    بعض الناس لا يروق لها منظر الغروب لإختفاء نور الشمس به

    اما انا فالغروب هو الحلم البعيد التي اتمناه ويظهر لي في الافق كالسراب

    ربما يرجع ذلك لحبي لليل وهدوئه

    ولذلك فأنا اعشق منظر الغروب


    مشكور يا محمد على البوست وطريقة عرضه

    في إنتظار جديدك

    ردحذف
  3. اسلوبك رشيق يا محمد و بتعرض افكارك بعمق لكن ببساطة

    الغروب منظر جميل لا يفرق فى نظرى عن الشروق او اى منظر جمالى اخر..كلها حاجات بتحسسنا قد ايه ربنا كبير و ابدع حقا


    تحياتي

    ردحذف
  4. محمد

    لابد من ان اقدم لك التحيه على الصور لانك اخترتها بعنايه شديده ذوقك عالى اوى اوى اوى ..

    اسلوبك اكتر من رائع رقيق وانيق وبسيط لكنه يصل الى القلوب والعقول ...

    من كلماتك تخيلت منظر من يتحدثوا الاشخاص انفسهم وماذا يرتدون واشياء اخرى كثيره ...
    رايى فى الغروب انا مش باحبه لانه بيكون مشهد وداع والوادع مرتبط عندى بالاحزان ولذلك كنت استغرب من بعض اصحابى حينما يطلبون ان نتقابل لنشاهد منظر الغروب على البحر وعلى فكره هو منظر زى ما بيقولوا حلو اوى اوى ومن وجهة نظرى برضه حلو بس مش من عشاقه اللى يجلوسا امامه حتى ينتهى ...

    الغروب هو نهايه حزينه بعد ما كانت البدايه مشرقه ..
    بيقولوا اللى بيحب الغروب يبقى رومانسى اوى ويحلم خياليه وكذلك هو شخص خيالى لانه يتخيل مايحدث بعد الغروب

    لابد من تقديم افضل التحيات على هذا الاسلوب والعنايه فى اختيار الكلمات

    فى انتظار كل ما هو جديد منك


    زهراء

    ردحذف
  5. روعة روعة روعة
    حسيت اني بتفرج علي فيلم حقا ابدعت في وصفها واسلوبها تسلم ايدك
    تحياتي

    ردحذف
  6. Dr/walaa salah..

    معظم الناس ترى جانب واحد من الغروب كما ذكرتي
    لكن الغروب في أفكار أعمق من كده بكتير

    شكراً لردك


    محمد
    :)

    ردحذف
  7. Tears..

    شكراً ليكي جداً
    كلامك اعتز بيه


    محمد
    :)

    ردحذف
  8. زهراء..

    شكراً على تعليقك على الصور و البوست

    "الغروب هو نهايه حزينه بعد ما كانت البدايه مشرقه .."
    أنا شايف ان الغروب و الشروق دايرة واحدة..من غير بداية و نهاية

    "بيقولوا اللى بيحب الغروب يبقى رومانسى اوى ويحلم خياليه وكذلك هو شخص خيالى لانه يتخيل مايحدث بعد الغروب"
    مش أوي كده :)

    نصيحة صغيرة.. الغروب عندكم مش هادي..مش زي الغروب على النيل طبعاً



    محمد
    :)

    ردحذف
  9. Karmen..

    شكرا على ردك الرقيق


    محمد
    :)

    ردحذف
  10. جميل اوي اسم المدونة وشكلها واهتمامك بكل التفاصيل بيها وجميل اوي موضوع البوست وتسلسل الاحداث
    انا عن نسي اعشق الغروب لاني اعشق الليل والغروب هو بداية الليل
    سعيد بمروري تقبل تقديري واحترامي

    ردحذف
  11. سندباد..

    اهلا بيك في المدونة..و اتمنى تشرفنا دائما

    انا مبسوط جدا بردك و اعتز بيه


    محمد
    :)

    ردحذف
  12. جميل أوي يا محمد
    الأسلوب وأختيارك للموضوع
    سعدت جدا بمطالعة السطور متابعة الوصف
    إلي الأمام يا صديقي

    ردحذف
  13. وفاء..

    شكرا ليكي جدا
    و مستني جديدك على طول


    محمد
    :)

    ردحذف
  14. الغروب وتلك اللحظه الرآئعه التي تمتد فيها يد الشمس لمصآفحة كُل ما حولها بلمسآتها الحآنيه
    دفء يعقبه برود
    ضوء يعقبه عتمه
    والرساله من ورآئها أن الأمل موجود طالما أن الغروب يعقبه شروق ^_^
    جميل بوحك أخي ونظرتك للامور
    وقلمك نآبض بالأحساس كانه أستمد دفئه من شمس الغروب
    أطيب المُنى ^_^

    ردحذف
  15. هديل الحمام..

    كلماتك رقيقة جدا..و اشكرك جدا على تشجيعك


    محمد
    :)

    ردحذف
  16. بلون خيالى جسدت صفحه ربانيه لترسم الشمس راحله فى هدوء خلف أشجار النخيل ..
    رأيتُ صوراً كثيره للغروب
    لكنها كانت أجملهم ..
    وأجمل ما رأت عينى كان فى الظهيره عندما تغلغت الشمس لتنثر دفئها على صفحات النيل لتكشف عما بداخله ..
    منظر لا يمكن وصفه فى كلمات ..
    ولكننى سأسجل أسمى كعاشقه للنيل هنا ^ـ^

    أستمعت بقرائتى للقصه ووجدت نفسى أحيا بداخلها حب وحنين وذكريات بطعم الغروب ..
    دمت مبدع ..

    ردحذف

اكتب رأيك بكل صراحة