2012/11/08

احتقان !!


تتمايز اللغات بمدى استيعاب كلماتها لتعبيرات عدة في آنٍ واحدٍ ، فكلمة واحدة بإمكانها أن تنقل معانٍ مختلفة حسب مكانها في السياق ، و العكس صحيح ، فمعنى واحد من الممكن أن تستوعبه عددًا من الكلمات ..

من هذا الاتساع ، كان التفاضل بين الأدباء و الشعراء في مهارتهم في التنسيق بين الكلمات و المعنى ، و بجمع الأدبيات من مختلف اللغات ، كانت صعوبة ترجمة الأعمال الأدبية ، فالترجمة الحرفية تُفقد العمل الأدبي كثير من معناه ، فلابد للمترجم أن يكون هو الآخر أديبًا ، ليُخرج الترجمة في صورة أروع بلغته و  لا تخل بمعنى اللغة الأصلية .. ذلك الاختلاف و التشابك بين الكلمات و المعاني و اللغات لا ينطبق فقط في علوم الأدب ، بل هو ممتد في كل ما يُكتب و يُقرأ ..

من المصطلحات المستخدمة في الآونة الأخيرة في صُحفنا .. هو "مُحتقن" ، فنجد من يصف العلاقات الدولية بأنها "مُحتقنة" ، و أن الشارع "مُحتقن" من إجراءات الحكومة ، و غيرها من الأمثلة .. لفظ "الاحتقان" هو لفظ طبي من الأساس ، تعجبت لاستخدامه في تلك الأمثلة ، فهو لم يخدم المعنى ، و لم يعبر عن الواقع .. حتى ترجمته للإنجليزية (Congestion – Congested) ، لا تعبر عن ذلك المعنى ، فالكلمتين - في كلا اللغتين - تستخدم لوصف حالة مرضية ، و هي تجمع الدم أو سوائل الأنسجة في عضو من أعضاء الجسد ..

حتى في معانيها الأخرى .. كلمة (Congestion) .. تستخدم لوصف حالة الازدحام المروري ، و التي لا نستطيع ترجمتها بـ "احتقان" المرور مثلًا .. و لكنها غالبًا تُترجم بأنها "اختناق مروري" ..

أما كلمة "احتقان" .. في أصلها في معاجم اللغة "حَقَن" .. و تستخدم - في غير المعنى السابق - في أربعة مواضع أخرى .. فالشخص "يحقن" الماء و أو اللبن في القربة ، أي يجمعه و يخزنه .. و "يحقن" الشخص بوله ، بمعنى أنه يحبسه .. و "يحقن" الدماءَ ، أي يمنع سفكها .. و أخيرًا ، "يحقن الحاقِن الحُقنة للمريض بالمِحقَنة" ..

إذًا فوصف "مُحتقن" لا يقرب لأصل الكلمة أو معانيها ، لكنك تجده على الرغم من ذلك يستخدم لوصف حالة من الغضب أو الاعتراض على مواقف سياسية ، حسب ما فهمت من مواضع استخدام تلك الصفة ..

يتبادر  إلى ذهني ، كيف أن اللغات تتطور و تتبدل ألفاظها مع تطور البشر و مرور الزمان ، كيف اللغة تكون عاملًا مهمًا للتفاعل بين الحضارات المختلفة ، و أخيرًا كيف هي جميلة لغتنا العربية التي تستوعب كثيرًا من المعاني و الكلمات ..

محمد طاهر أمين
7 نوفمبر 2012
 ======================

ملاحظة 1 : الكلمتان "احتقان" و "Congestion" ، اعتمدت في البحث عن أصلهما و مرادفتهما إلى معجم و قاموس بسيطين ، و فأنا لست بخبير في هذه البحوث ، و أتمنى أن يساعدني من يملك تصحيحًا لمَ كتبت ..

ملاحظة 2 : ليس لاختياري كلمة "احتقان" علاقة بدراستي لموضوع "احتقان و تضخم البروستاتا" ، الذي سأمتحنه بعد أسبوع .. :)

هناك 6 تعليقات:

  1. وجهة نظر (:

    لكنني ارى ان اللغة ليست بجامدة فيمكننا ان نستعير بعض الكلمات الطبية لنعبر بها عن احداثنا اليومية فأحتقان الطب هو تجمع الدم في عضو من الاعضاء
    واحتقان الشارع اي استنفار شعبي وتجمعها في منطقة من المناطق هناك في اللغة معاني جمالية التشبية والاستعارة المكنية ووووو فهنا شبهنا دم الوطن بالشعب وحوارية بالعضو في الجسد

    كجلمود صخر حطه السيل من علي

    وصف هنا الحصان وشدة سرعته وقوته بالسيل الذي ينزلق بقوة من اعلى قمة جبل

    هناك دوماً في اللغة تشبيهات جماليات لتوضيح اجمل تشبيه للمعنى المراد

    كتشبيه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم للشخص المريض بالحمى بأن الحمى بنار جهنم
    " (الحمى من فيح جهنم فأطفئوها بالماء) "
    هل الحمى هنا جزء من نار؟ ولكن حرارتها في ارتفاعها لا تطاق كحر جهنم وعلاجها اطفائها بالماء
    التشبيه دوماً يخدم المعنى اذا احسن استخدام الكلمة او اللفظ للتعبير

    تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك (:


    لولا

    ردحذف
    الردود
    1. معاكي حق برضه .. للغة دروب كثيرة .. و نحن نتعلم بالقراءة و الكتابة كذلك .. أتمنى أن تعود اللغة العربية لازدهارها .. و يتناقش الكل في معانيها و تعبيراتها مثلك ..

      تحياتي لكِ ..
      محمد ..
      :)

      حذف
  2. مساء الورووود
    حلوة مدونتك وحلو الموضوع
    بس تعرف ان اللغة متغيرة علي طول الوقت ما عادا كلمات قليلة جدا
    وانا كنت بدرس ف الانجلش ف الكلية مادة "communaticon " ;,
    اتصال كومنيكيشن ....في كلمات او اشارات بتديك معني واحد لكن في كلمات بتعطيك معني مختلف زي مثلا ملابس الاطباء يعني لو شخص لابس معطف ابيض فواضح جدا انه طبيب ولكن مثلا الطماطم احنا نعرفها باسم والشوام باسم وكل بلد عربي باسم ههههه
    تعرف بقي الغريبة اني اول ما شوفت كلمة احتقان جه ف بالي احتقان الجيوب الانفية اللي بعاني منه ....علي فكرة مش بحب الدكاترة خاااااالص
    بس حبيت مدونتك

    ردحذف
    الردود
    1. شرف لي أن تزوري مدونتي الصغيرة .. و أتمنى أن تنال إعجابك دومًا ..
      و على فكرة أنا لسه فاضلي شوية و أكون دكتور .. الحقي شوية من المدونة بقى .. :)

      محمد ..
      :)

      حذف
  3. مساء الورد

    مهما عظمت لغة فإنها لا تستوعب أدب لغة أخرى 100 % وهذا حتمي لإختلاف اللغات

    لذلك يقال دائما اقرأ الكتاب بنفس لغة كاتبه حتى لا تضيع روعة الأدب الذي

    يتلاشى بعد الترجمة ليتحول لكتاب عادي أو جيد على أعلى مستوى ...

    أختيارك لكلمة إحتقان موفقة جداً .

    تحياتي وأمنياتي لك بالتوفيق

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك صديقي العزيز ..
      اتفق معك أن قراءة الكتاب بلغته أحسن و أقيم .. لكنها مع ذلك تكون صعبة على الكثيرين ..
      حتى أنا أجيد الإنجليزية لكني أجد صعوبة في قراءة الروايات .. لا لترجمة الكلمات .. و لكن لفهم التعابير الأدبية عموما .. و التراثية منها خاصة ..

      أشكر مرورك و تعليقك ..

      تحياتي ..
      :)

      حذف

اكتب رأيك بكل صراحة