2011/02/22

فليكتب قلمي


أحياناً يكون لتصفح الماضي و التنقل بين طيّات صفحاته متعةً خاصةً. هذا هوا ما توصلت إليه و أنا أتصفح مذكرتي القديمة .
تنقلت بين قصص و خواطر كأني أقرأها للمرة الأولى، و سطور أخرى لم تُكتمل كتابتها، كل تلك الحروف لم تعرفني و لم أعرفها، كأني لم أكن أنا كاتبها في يوم من الأيام. 

وجدت بين السطور شخص آخر، بدا لي فعلاً أن الزمن غير فيَّ و غير مما حولي كثيراً، حتى ورق المذكرة نفسه بدا عليه القِدم و الإهمال، كغيرها الكثير في حياتي. قررت أن أكتب في تلك الصفحات مرة أخرى، أن يكتب قلمي بين سطورها - حتى لو كذباً - كيف أصبحت حياتي أحلى بدون ذلك الماضي، و كيف غيرت ذلك المستقبل الذي رسمته من قبل، سأحكي لتلك الصفحات كيف فارقتُ أشخاصاً عاشوا فيها، و كيف قابلت غيرهم.

أمسكت قلمي، و وضعت رأسه عند أول السطر، رفض قلمي أن يصدقني، شعرت بالعجز أمامه، كيف أصبح الكذب و الأوهام تملؤ حياتي، كيف ذاك الحزن تملّكَ قلبي، كيف تعلمت ابتسامة الموتى. 

عاتبت قلمي، لم لاتكتب. 
قال أكاذيب.
سأصدقها و أعيش بها.
اكتب الحقيقة، اكتب ما تعيشه أنت، لا ما يعيشه خيالك.
ستجرحني، أريد أن أنساها، لا أريد أن ينبض بها ورقي كلما قرأته.
اكتب أحلامك، و ابدأ من جديد.
لا أحلام لأعيشها الآن.
إذن، لنرحل من هنا، تلك المذكرات كانت يوماً صادقة، فلا تلوثها.

أغلقت مذكرتي، و فكرت كثيراً. كان أجمل ما كتبت هو ما خارج تلك المذكرة، عندما كنت أتخيل أشخاصاً و أحداثاً أخرى، أحداث لا أعيش أنا فيها، لمَ يعجز قلمي عن تجميل حياتي، و يُبدع في خيالي فقط.

قرأت ما كتبته فالصفحة الأولى، ثمانَ كلمات، بدأت بها كتباتي، و كانت شعار مدونتي، و قررت أن أخبئ تلك المذكرة مرة أخرى، فيبدو أن الماضي لا يكون ممتعاً في كل مرة.


فـلـيكـتب قلـمي .. و ليسطر شعري
آمالي و أحلامي .. آهـاتي و ألامي


محمد طاهر أمين

هناك 23 تعليقًا:

  1. أغلق عينيك وأنتظر ما يمليه عليك حرفك فأنت تعرف كيف تصوغ أسلوبك


    متميز أنت

    تقبل صداقتي


    أسعدك الله

    ردحذف
  2. مفيش حاجة ثابتة في الدنيا الا ان في موت وحيات وثواب وعقاب وجنة ونار وان في ربنا وقضاءه وقدره
    كل حاجة بتتغير
    تحياتي للبوست الجميل

    ردحذف
  3. خاطرة رائعة احييك عليها مميز انت فى كتاباتك
    كما انت مميز فى وضع صورة للبوست مميزة جدا
    تحياتى لقلمك الجميل

    ردحذف
  4. مــــحمد


    بدون اى مجامله او نفاق عجزت ان كيفية التعبير عن روعة تلك الكلمات والاسلوب بجد كل مره اسلوبك بيكون اجمل سواء صور او كلمات انت متميز فى مدونتك

    امبارح مر وعدى علينا واتعلمنا فيه ومنه

    تعالى نحمل بكره ونتمنى نشوف الخير فيه جاى

    ادعو الله يهبك الخير والسعاده على الدوام


    زهـــراء

    ردحذف
  5. صدقتي
    حوارك مع نفسك حوار رائع بقر روعة كلماتك
    الزمن يحمل نصلا يبتر به خصالنا ويقطع به الطريق الى احشائنا
    لكن تيقني ان قلمك سيبقى صادقا مادام مصدره القلب
    تحياتي

    ردحذف
  6. كيف تعلمت ابتسامة الموتى.
    " منذُ متى ؟"


    لولا

    ردحذف
  7. فـلـيكـتب قلـمي .. و ليسطر شعري
    آمالي و أحلامي .. آهـاتي و ألامي
    آمالي و أحلامي
    آمالي و أحلامي
    آمالي و أحلامي
    آمالي و أحلامي
    آمالي و أحلامي

    فلتكتب اذاً عن احلامك فلتكتب عن امالك وليست باكاذيب فقط تذكر وانت تدونها انها لم تتعدى كونها مجرد احلام لم تتحقق وتنشد انت ان تحققها

    لولا

    ردحذف
  8. احيانا يتوقف القلم ويأبي الخضوع
    تقبل مروري

    ردحذف
  9. أحمد الصعيدي..

    كم أتمنى أن أتواصل مرة أخرى مع قلمي
    و كم يشرفني أن أكون صديقاً لك

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  10. سندباد..

    الدنيا هي عبارة عن اختبار لما تجاوبنا مع التغير الذي تكلمت عنه

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  11. هبة فاروق..

    أشكرك جداً على مدحك قلمي
    و للصورة قصة، ربما أكتب عنها لاحقاً

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  12. زهراء..

    بجد نفسي امبارح يروح و يعدي من غير ما نفتكره خالص
    لكن دايما يفضل بكرة مدينا الأمل في الحياة
    شكرا ليكي

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  13. شهر زاد..

    "لكن تيقني ان قلمك سيبقى صادقا مادام مصدره القلب"
    أشكرك جداً على تلك الجملة و كم عنت ليَّ الكثير

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  14. لولا..

    ابتسامة الموتى، هي ما يظهره الإنسان الميت بداخله، فلا ماضي كان و لا مستقبل يراه
    لا أدري متى تعلمتها، لكني مازلت أعيش في حطامها

    دائماً ما أخشى أن أكتب أحلامي، خوفاً من أعيش أحياناً فقط في خيالي، و أصحو على واقع لم أفعل فيه شيئاً
    لكن مادام في القلب حياة، سأبقى أحاول مرة أخرى و أخرى علي أصلي لبر أحلامي يوماً

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  15. carmen..

    هذا هو ما يذهلني، كيف لأقلامنا أن تنازعنا
    شكراً لمرورك

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  16. أستاذ .. محمد
    دعه يكتب ما يشاء فكلى يقين أنه سيخلد ما تكتب فى صفحات الأبداع ..
    ليس بهناك من خداع إن جملنا الحقائق عن أنفسنا لربما فى تذكر الحقيقه تعذيب للنفوس ..
    دمت متالق
    كل الود

    ردحذف
  17. الخاطرة أكثر من رائعة والأسلوب أكثر من ممتاز

    خالص التقدير لفكرك وقلمك

    ردحذف
  18. أنثى إستثنائية..

    يبقى الخوف من يتحول ذلك التجمل لكذب نعيشه و نصدقه أحياناً
    أسعدني ردك

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  19. Casper..

    أسعدني مرورك يا صديقي

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  20. السـلام عليكم ،

    الإحساس الصادق دائماً أفضل من الخيالات ،
    ولكن لعل الخيالات تخرجنا من صدمات الواقع ..
    فهي خير طريقة للهرب ..

    دمت بكل الخير .

    ردحذف
  21. زهرة نيسان..

    ما تكلمتي عنه هو سحر الخيال و جاذبيته
    و مشكلته أيضاً أن يأخذنا بعيداً عن الواقع

    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف
  22. احيانا يكتشف الانسان
    فجأه ما جناه الزمن
    من تغيير فيه
    تقبل مروي

    ردحذف
  23. كارولين فاروق..

    تشرفت بردك في مدونتي


    تحياتي

    محمد
    :)

    ردحذف

اكتب رأيك بكل صراحة